مشكاة

تدليك الآيورفيدا

يعتبر تدليك الآيورفيدا من أشهر وأنجح طرق العلاجات الطبيعية، وهو جزء من طب الآيورفيدا، الطب التقليدي الهندي. ويتم فيه تدليك الجسد بشكل كامل بالزيوت الطبيعية الدافئة.

تكمن فعالية تدليك الآيورفيدا في تعزيز الاسترخاء الجسدي والعقلي، وتجديد خلايا جسم الإنسان، والتخلص من آلام وتشنجات العضلات، والحد من مشاكل البشرة وبالتأكيد محاربة التجاعيد والتقدم في العمر.

ويتحقق ذلك بتنشيط الدورة الدموية، والتي تكمن أهميتها في نقل الأكسجين  الي جميع أجزاء الجسم، وبالتالي تغذية خلايا الجسم بالأكسجين والجلوكوز وطرح الفضلات والتخلص منها.

إنّ الطرق المستخدمة في عملية التدليك تبعًا لفلسفة الآيورفيدا تعمل على تحقيق التوازن والانسجام التام بين الجسم والعقل، حيث يتأثر كل جزء من جسم الانسان من قبل ثلاثة انواع من الطاقة الحيوية الرئيسية، وعند حدوث اختلال توازن هذه الطاقات؛ تظهر اضطرابات تتباين أنواعها من جزء لآخر في جسم الانسان.

وفيما يلي قائمة بفوائد تدليك الآيورفيدا:

  • يعمل على تنشيط الدورة الدموية وتجديد خلايا الجسم ، وكذلك التخلص من السموم  والسوائل الزائدة.
  •  يقوم بتحفيز الابداع عبر تنشيط خلايا الدماغ، كما انه يهدئ الأعصاب، ويساعد علي التخلص من الأرق، والقلق، والتوتر.
  • يعطي نعومة للبشرة، ويساعد على التخلص من الشوائب 
  • يساعد على خسارة الوزن والتخلص من السيلوليت المزعج، الدهون المخزنة تحت الجلد،   
  • o        و يؤثر بشكل فعّال على “متلازمة التعب المزمن”.
  • يساهم في التخفيف من آلام المفاصل والعضلات، كما آنه علاج رائع لاسترخاء الجسم بعد المجهود البدني
  1. كيف يتم تدليك الآيورفيدا:

تتم جلسة تدليك “الآيورفيدا” في جو هادئ واضاءة خافتة، من أجل استرخاء المريض، ويتم وضع المريض على طاولة خشبية خاصة، أما في حالة تدليك الوجه والرقبة، فيكون المريض في وضع الجلوس.

يتم تدليكالآيورفيدا” بالزيوت الطبيعية الدافئة كزيت السمسم، زيت الزيتون، وزيت جوز الهند وأنواع طبيعية أخرى، وتنقع الأعشاب العلاجية في الزيت لفترة من الزمن، ثم يصفي الزيت ويستخدم. تعمل هذه الزيوت علي  ترطيب البشرة وجعلها ناعمة وطرية. في بعض الجلسات،  يقوم اثنين من المدلكين بتدليك الجسم في نفس الوقت، مما يوفر تركيزا أكثر على العضلات.   

أنواع تدليك الآيورفيدا:

هناك العديد من أنواع تدليك “الآيورفيدا”، و تختلف حسب المشكلة التي يعاني منها المريض، أو الهدف المرغوب. بعض الجلسات علاجية  تستهدف مشكلة معينه،  أما البعض الآخر فهو مهدئ الهدف منه الاسترخاء، وتجديد الحيوية. ويقوم الأخصائي بتحديد النوع الذي يحتاجه المريض، فيما يلي وصف لبعض الأنواع:

* بيزيشيل: يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بتدليك الجسم وتحميمه   بزيت دافئمما يرخي الجسد ويخلصه من الأوجاع والآلام والقلق والتوتر  

* شيرودهار: تدليك للاسترخاء يزيل التوتر الذهني والبدني عبر سيل   من الزيوت العطرية، ينسكب بايقاع مستمر على الجبهة ، مما يؤدي إلى تهدئة الذهن والجهاز العصبي.

* كايتفاشي ـ سيروفاستي: زيوت طبيعية تستعمل على مناطق معينة في الجسم، كالظهر، الأرجل  مما يساعد علي تخفيف الألم  وزيادة المرونة في حالات الالتهاب

* تدليك الرأس: يدلك الرأس و الفروة  بلطف. ومن فوائده تهدئة فروة الرأس واسترخاء العضلات والأعصاب في كل من الرقبة والدماغ ويمنع تساقط الشعر والقشرة.  

* تدليك القدمين: يتم تدليك القدمين عند نقاط تحفيز معينة من أجل استرخاء كامل.  

مساج    ناسيام: هو علاج تطهيري للأنف،  يساعد علي تخفيف أثار    الحساسية المختلفة ، الجيوب الأنفية ويخفف من الصداع  

*أبيانجا: تدليك كامل للجسم باستخدام زيوت عشبية معينة لتغذية وتنشيط الأنسجة بالإضافة إلى إزالة السموم من الخلايا.  وفي نهاية الجلسة، يدلك الجسم ب  أكياس الكتّان الدافئة، المليئة  بالأعشاب الطبيعية ،  وتسمى ب “Kizhi“. يتبع ذلك حمام بخار، لزيادة قوة الأنسجة وتحسين الدورة الدموية .

التدليك الذاتي:

وبالرغم من فوائد التدليك الذاتي للجسم، إلا أنّ تدليك الآيورفيدا خصوصًا ينصح عند القيام به باستشارة مختصين، ويفضل ان يقوم به اخصائيين التدليك الآيورفيدا، أو من لديهم معرفة بالطب الهندي القديم

وف حال الرغبة في التجربة، فيما يلي ارشادات مبسطه لتجربتها في المنزل وبالتأكيد لكن تكون بنفس المستوي ولكنها حتما ستعطيك جرعة نشاط

يرجي الانتباه لما يلي خاصة في حالة البشرة الحساسة:

  • توخي الحذر عن تدفئة الزيت، واختيار حرارة مناسبه لتجنب حروق الجسد
  • ان يكون التدليك برفق وبحركات خفيفة
  • تهيئة المكان المناسب، حيث يسهل الانزلاق عند تغطية الجسم بالزيت

طريقة التدليك:

  • نبدأ بتدفئة الزيت المختار ويفضل زيت السمسم، ومن الممكن شراء زيت التدليك المحضر جاهزا.
  • نبدأ بتدليك فروة الرأس بحركة دائرية، ثم تدليك الصدغين، ثم المنطقة خلف الأذنين برفق.
  • نتجه الى الوجه، نبدأ بالتدليك من الذقن حتى شحمة الأذن.
  • ثم ندلك زوايا الشفاه حتى منتصف الأذنين.
  • ومن الخياشيم حتى منتصف الأذنين.
  • ومن منتصف الجبهة الى أعلي الرآس.
  • ومن الزوايا الداخلية- فوق الحاجبين- للعين حتى الصدغين.
  • ومن الزوايا الخارجية – تحت الجفن السفلي- للعين حتى الزوايا الداخلية للعين.
  • ثم ننتقل للرقبة، نقوم بتدليك عظام الترقوة حتى الذقن.
  • ثم نقوم بتدليك مؤخرة العنق، وذلك بدون الضغط على العمود الفقري.
  • ثم نقوم بتدليك الكتفين واليدين بكف اليد بحركة دائرية عند المفاصل وطويلة عند العظام.
  • ثم ننتقل لليدين وركزي على الأصابع على كل عقلة.
  • ثم نقوم بتدليك الجسم بحركات متفاوتة، وذلك بالضغط على القلب والبطن برقة وبتوسع، في اتجاه عقارب الساعة.
  • ونقوم بتدليك الظهر للحد الذي يمكن الوصول اليه.
  • ثم نقوم بتدليك الأرداف بعناية، ثم الفخذين، والساقين وخاصة القدمين، التي تحتوي على مناطق نشطة بيولوجيا، وكذلك  تدليك كل عقلة من الأصابع، مثل اليدين تمامًا.

لا يستغرق التدليك أكثر من 20 دقيقة، يفضل الاسترخاء قليلا بعد التدليك، ثم يتم إزالة الزيوت المتبقية في الجسم بمنشفة دافئة، ومن ثم الاستحمام  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *